أسباب الحمل العنقودي وعوامل خطورته

الحمل العنقودي

يعد الحمل العنقودي إحدى المضاعفات الصحية التي قد ترافق الحمل، ويتمثل الحمل العنقودي بنمو غير سليم لما يعرف بالأرومة المغذية التي تتكون عند تخصيب الحيوان المنوي للبويضة لبدء عملية الحمل، وتعتبر الأرومة المغذية النسيج البدائي الذي سيكون المشيمة فيما بعد، حيت تعد المشيمة الجزء المسؤول عن تغذية الجنين والتي تنمو داخل رحم الأم.

فعندما تنمو هذه المشيمة بصورة غير طبيعية أو على شكل نسيج يشبه الورم يتسبب بحدوث ما يعرف بالحمل العنقودي، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الحمل لا ينتهي بولادة جنين كما هو الحال في الحمل الطبيعي، وينتهي عادة هذا الحمل بالإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، فما هي أسباب الحمل العنقودي؟ وما هي أعراضه؟ تعرف على كل ذلك وأكثر من خلال هذا المقال.

أسباب الحمل العنقودي

يوجد العديد من الأسباب المؤدية للحمل العنقودي، نذكر منها مايلي:

  • يحدث الحمل العنقودي بعد تلقيح بويضة واحدة على يد حيوانين منويين مختلفين بنفس الوقت.
  • يحدث الحمل العنقودي الجزئي عندما يتضاعف عدد الكروموسومات التي يكون مصدرها من الأب.
  • يكون مصدر كل الكروموسومات في الحمل العنقودي الكامل من الأب، وذلك بسبب فقدان الكروموسومات التي يكوم مصدرها من الأم، وتضاعف الكروموسومات الأبوية المصدر.
  • يتشكل الحمل العنقودي عندما يتم تخصيب بويضة لا تحتوي على الكروموسومات من حيوان منوي سليم، أو عندما يتم تخصيب بويضة سليمة من حيوان منوي لا يحتوي على الكروموسومات.
  • لايكون في الحمل العنقودي الجزئي فقدان للكروموسومات التي تأتي من الأم، إلا أنه يوجد مجموعة مضاعفة من الكروموسومات التي تأتي من الأب، أي أن البويضة الملقحة تحتوي على 69 صبغيًا.

مضاعفات الحمل العنقودي

  • تعاني بعض الحالات بعد إسقاط الحمل العنقودي من بقاء أنسجة عُدارية في الرحم تستمر بالنمو، ويتم الكشف عنها من خلال إجراء فحوصات الدم، إذ يُلاحظ ظهور معدلات مرتفعة من هرمون الحمل.
  • الإصابة بنزيف مهبلي في حالة اختراق الأنسجة العدارية لطبقات الرحم.
  • في بعض الأحيان قد تتطور الأنسجة العدارية لتصبح أنسجة سرطانية مشيمائية، وقد تتطور هذه الانسجة لتصل الى أعضاء الجسم الأخرى.

عوامل خطر الحمل العنقودي

هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي الى حدوث الحمل العنقودي، نذكر منها مايلي:

  • العرق: حيث يكون الحمل العنقودي شائع أكثر لدى النساء اللواتي من أصل جنوب شرق آسيا.
  • سوء التغذية: إذ إن عدم اتباع نظام غذائي يحتوي على العناصر المهمة للأم خلال فترة الحمل كحمض الفوليك، أو البروتينات قد يؤدي إلى الحمل العنقودي.
  • حمل عنقودي سابق: إذ يرتفع احتمال حدوث حمل عنقودي لدى النساء اللواتي سبق وحدث لهن حمل عنقودي بحوالي 10 أضعاف من نسبة حدوثه لدى باقي النساء.
  • العمر: حيث يكون الحمل العنقودي شائع أكثر لدى النساء اللواتي تجاوزن عمر 35 عام، أو الفتيات اللواتي تحت عمر 20 عام.

المصادر: